الأربعاء 07 شوال 1439 - 20 يونيو 2018 - 29 الجوزاء 1397

رسوم الأراضي .. جهود عامين تثمر عن حراك عقاري وتحرير 46 مليون م2 بين أراضٍ مطورة وقيد التطوير

عامان مضت على تطبيق برنامج رسوم الأراضي البيضاء التابع لوزارة الإسكان، كانت حصيلتها منذ إطلاق اول رسومها بتاريخ الاول من شهر رجب عام 1438 هـ، أكثر من 2500 أمر سداد ضمن الدورة الفوترية الأولى والثانية، استهدفت ما يزيد عن 400 مليون متر مربع شملت مدن الرياض وجدة وحاضرة الدمام ومكة المكرمة.

البرنامج الذي ظلّ محل مطالبة لأعوام عدة لتحقيق العديد من الأهداف التي يأتي من أبرزها توفير خيارات أكثر من الوحدات السكنية في سوق الإسكان، وذلك بتحرير الأراضي البيضاء داخل الكتل العمرانية للمدن المستهدفة، قام باستخدام احدث الأنظمة والتقنيات التي تم انشائها بسواعد منسوبيها لأتمتة انظمتها وربطها بجميع الوزارات ذات العلاقة، حيث تم انجازه بوقت قياسي، ما أسهم في تحقيق عدد من النتائج يأتي أبرزها تحرير الأراضي البيضاء غير المستغلة، وإنعاش حركة التطوير العقاري بما يؤدي إلى توازن العرض والطلب وبالتالي تمكين المواطنين من الحصول على وحدات سكنية متنوعة تلبّي رغباتهم وتتناسب مع قدراتهم، حيث بلغت مساحات الأراضي التي تم تطويرها إضافة إلى الأراضي التي يستكمل تطويرها أكثر من 46 مليون متر مربع، في حين يتوقع تزايد عمليات التطوير خلال الفترة المقبلة بما يحقق الهدف الرئيس من البرنامج.

وأسهم برنامج رسوم الأراضي البيضاء في تفاعل بعض أصحاب الأراضي من خلال مشاركة وزارة الإسكان في تنفيذ مشاريع سكنية عليها مثل مشروعي "بوابة التحلية" في محافظة جدة الذي يوفر في مرحلته الأولى 1952 وحدة سكنية متنوعة تم تخصيصها مسبقاً لمستفيدي برنامج "سكني"، ومشروع "دواوين" في الرياض الذي تم أيضاً تخصيصه مسبقاً ويوفّر 4400 وحدة سكنية متنوعة وبأسعار تتراوح بين 250 ألف إلى 750 ألف ريال، في الوقت الذي تتزايد فيه طلبات أصحاب الأراضي للشراكة مع وزارة الإسكان لتنفيذ مشاريع سكنية خلال الفترة المقبلة، خصوصاً في ظل ما توفّره الوزارة من تسهيلات من خلال مركز خدمات المطوّرين "إتمام"، الذي يسهم في تسريع اعتماد المخططات السكنية خلال مدة أقصاها 120 يوماً من تاريخ تقديم الطلب بشكل متكامل، وكذلك برنامج الشراكة مع القطاع الخاص "شراكات" الذي يُعنى بعقد الشراكات مع المطوّرين المؤهلين في سبيل ضخ المزيد من الوحدات السكنية ذات الخيارات المتنوعة والجودة العالية والسعر المناسب.

وتم إصدار أوامر سداد لأكثر من 380 مليون متر مربع للدورة الثانية.

بلغت المساحة الإجمالية للأراضي المفوترة في الرياض حتى الآن في الدورة الثانية نحو (115) مليون متر مربع، فيما تجاوزت المساحة الإجمالية المفوترة في جدة الـ (154) مليون متر مربع، بينما كان نصيب حاضرة الدمام من مساحات الأراضي المفوترة أكثر من (114) مليون متر مربع، بإجمالي مساحات جاوز الـ (380) مليون متر مربع. كما أن البرنامج وحسب خططه الزمنية والفوترية يقوم بالاستمرار في رصد الأراضي الخاضعة للنظام واستكمال الإجراءات النظامية عليها والتي ستصدر رسومها حسب جدولتها والتي ستزيد من اجمالي المساحة التي تم فرض الرسوم عليها للمدن الأربع الخاضعة للنظام، إضافة إلى وجود أراضٍ تم انتقال ملكياتها إلى ملاك جدد بمساحة إجمالية تقارب الأربعة ملايين متر مربع وذلك يثري أهم عناصر النظام وهي منع احتكار واكتناز الأراضي، ما يزيد من فرص اتاحتها للتطوير من قبل ملاكها الجدد.

من جهة اخرى حرصت الوزارة على التواصل مع ملاك الاراضي (المكلفين) بحثهم على تطويرها والتواصل معهم بطرق مباشره وغير مباشره بإرسال الرسائل التوعوية في جميع قنوات التواصل بهدف التوعية وتسريع عملية التطوير لتحقيق الاهداف المرجوة.

يذكر أن الوزارة أوضحت في وقت سابق أن الهدف من برنامج رسوم الأراضي البيضاء يكمن في تطوير الأراضي، وفك الاحتكار والاكتناز، لزيادة المعروض من الأراضي المطورة وتوفير أراضٍ سكنية بأسعار مناسبة، مشيرة إلى أن وفقاً للنظام يمنح المكلف مهلة مدتها (60) يوماً للاعتراض، ومهلة سنة للسداد، وبعد انتهاء السنة وعدم السداد يتم فرض غرامات مالية قد تصل إلى 2.5 في المئة من قيمة الأرض من قبل اللجنة المختصة.

عجلان وإخوانه

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

حياك مشروع جيد
محمد السليمان وايرادات المشروع وين بتروح
هاشم الحارثي كم يستغرق سداد المديونيه اذا حولها البنك الجديد الى البنك...
فيصل اولا اذا كان بجانبك اشخاص يتكلمون لايستطيع البرنامج التعرف...