الأربعاء 07 شوال 1439 - 20 يونيو 2018 - 29 الجوزاء 1397

«الرياض المالية»: أسعار العقارات انخفضت خلال الربع الأول .. والاقتصاد السعودي سينمو 1.7% والعجز سيكون اقل من المقدر

كشفت شركة الرياض المالية ان الزيادة الحادة في نشاط الصفقات العقارية فيما يتعلق باحجام  وعدد الصفقات في الربع الرابع من عام 2017 ، تبعها انخفاض مماثل في الربع الاول من عام 2018 ، وانه من المحتمل بشدة أن يكون السبب الرئيسي وراء هذا النمط السوقي الدوري هو تطبيق ضريبة القيمة المضافة في يناير 2018، مشيرة الى ان جميع مبيعات العقارات السكنية والتجارية تخضع لضريبة القيمة المضافة بمعدل قياسي قدره 5%.

واضافت ان أسعار العقارات السكنيية انخفضت تدريجيا في الربع الاول من عام 2018 ،بعد أن شهدت فترة من الجمود في 2017 .واستمرت أسعار العقارات التجارية في الانخفاض خلال العام الجاري ،ويعزى ذلك في المقام الاول إلى الانخفاض الذي امتد الى فترة طويلة في اسعار اراضي العقارات التجارية، مبينة ان اسعار عقارات المراكز التجارية في الربع الاول من العام 2018 شهدت انخفاضا بعد فترة طويلة من الاستقرار بينما واصلت اسعار المحلات والمعارض الفنية انتعاشها منذ الربع الثاني من 2017.

في المقابل توقعت "الرياض المالية" تعافي نمو الاقتصاد السعودي في 2018 بمعدل 1.7%، بعد الانكماش الذي مر به في 2017 بمعدل -0.7%، وعزي هذا الانتعاش إلى المساهمة الايجابية للقطاع النفطي، حيث تلاشى اثر خفض الانتاج في 2017 ،وازداد الانتعاش المستمر للاقتصاد غير النفطي بالموازنة التوسعية في عام 2018 ، متوقعة ان يتقلص عجز الموازنة على نحو ملحوظ الى ما دون المبلغ المستهدف بالموازنة والذي يبلغ 195 مليار ريال، بسبب تحقيق إيرادات نفطية أعلى من المتوقع.

واضافت انه استناًدا إلى احدث توقعات صندوق النقد الدولي، فمن المتوقع أن ينمو الاقتصاد العالمي بوتيرة متسارعة ليصل إلى 3.9%، في 2018 ،بعد أن كان 3.8 %، في 2017 .ويتوقع أن يكون تسارع هذا النمو على نطاق واسع، مدفوعا بنمو الاقتصاديات الناشئة في المقام الاول.

وبحسب "الرياض المالية" انتعش الاقتصاد السعودي في الربع الاول من عام 2018 بنا ًء على نموذج تعقب الناتج المحلي الاجمالي وُيعزى ذلك إلى قطاع النفط الذي ساهم بشكل إيجابي في النمو، وفي الوقت ذاته فان المؤشرات المتنوعة للاقتصاد غير النفطي تشير إلى تباطؤ في الربع الاول.

وفيما يخص سوق الاسهم السعودية بينت "الرياض المالية" ان انتعاش مؤشر تاسي استمر حتى نهاية أبريل، عندما بدأ المستثمرون الاجانب في جني بعض الارباح ، بعد أن ضخوا مبلغا غير مسبوق قيمتها 11 مليار ريال في السوق السعودية  خلال الاشهر السابقة.

عجلان وإخوانه

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

حياك مشروع جيد
محمد السليمان وايرادات المشروع وين بتروح
هاشم الحارثي كم يستغرق سداد المديونيه اذا حولها البنك الجديد الى البنك...
فيصل اولا اذا كان بجانبك اشخاص يتكلمون لايستطيع البرنامج التعرف...