الخميس 10 رمضان 1439 - 24 مايو 2018 - 02 الجوزاء 1397

منطقة الراحة  

مشاري الراجح

عندما يقضي الفرد جل وقته او أحيانا جل عمره يمارس ما هو مألوفا من سلوكيات او عادات او أنماط تجعله أكثر ارتياحا وأكثر طمأنينة ولا يرغب بالانتقال او التغيير والتجديد للخروج من منطقة الراحة والتي يمارس بها ما هو محبب اليه من سلوكيات وعادات غير مسببه للقلق والتوتر والخوف من الفشل. وكما يتطلب الخروج من دائرة الراحة محاولات جادة ومتكررة حتى تخرج من الروتين او العمل التقليدي الذي يعتاد عليه الفرد ويمارسه بشكل متكرر حيث انه ليس من السهل الخروج عن تلك الدائرة الا بإصرار وجهد وبالأخص للوهلة الأولى. 

وفي المقابل الابتكار والتطوير والخروج عن المألوف سواء على مستوى الافراد او على مستوى الشركات يتطلب الخروج عن التقليدية والنمطية ودائرة الراحة والبدء في التفكير خارج الصندوق والتجديد والتغيير على ما هو معتاد من منهجيات أداء او إجراءات وأدوات للخروج بحلول تطويرية وابداعية تجعلنا أكثر مرونة وديناميكية لتحقيق الهدف النهائي او الطموح المنشود من هذا التغيير. 

وهذا بلا شك يحتم على الفرد معرفه مكامن قوته التي وهبها الله له ومكامن ضعفه ومعرفتها. وهنالك عده أدوات لمعرفة مكامن القوة والضعف كالتحليل الرباعي Analysis SWOT وهو تحليل استراتيجي داخلي وخارجي من خلاله نشخص نقاط القوة والضعف والفرص والتحديات ولكن ما اريد اوضحه في هذا المقال ان نقطة التحول تبدأ بمعرفة مكامن القوة والبدء في استثمارها وتوجيهها والتركيز عليها والانطلاق نحو الهدف المنشود فالجميع لديه موهبه او مهاره قد يعرفها وقد لا يعرفها. 

وفي واقع الحال، الجميع منا يرغب بالتطور والسعي نحو الأفضل سواء في التجارة او على المستوى المهني ولكن السؤال هل اعدينا نفسنا بمتطلبات هذا التغيير هل نرغب بخوض تجارب جديدة او التعرض لمواقف جديدة تساعدنا للخروج من منطقة الراحة التي تعودنا عليها واكتشاف ذواتنا؟. اعتقد باننا حاليا نمر في مرحلة تغيير جذري ونوعي على كافة المستويات الاقتصادية والاجتماعية وأصبحنا نلامس هذا التغيير مع بزوغ رؤية 2030، ولكن ماذا اعدينا نحن لهذه الرؤية من خطط وأدوات على المستوى الفردي والتي تتطلب مواكبة لمتطلبات هذا التغيير والتحول من حلم الى واقع ملموس فالنجاح والتطور هو حصيلة مجهودات وان كانت صغيرة نبتكرها ونمارسها بطرق مختلفة تساعدنا على الخروج من المنطقة الآمنة الروتينية الى المنطقة الأكثر طلاقة وابداعاً.  وكما يقول براين ترايسي المفكر والمدرب الدولي في تطوير الذات (تحدي المخاطر التي تبدو خارج نطاق قدرتك الحالية، وهو الذي يمكنك التقدم بثقة حتى تصل النجوم). 

 

أكاديمي ومتخصص في الاستراتيجيات وريادة الأعمال meshari_r@ المزيد

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

سعد الحجيلي سموت بكلماتك وبينت حقائق أغلب مجتمعتنا الذى يرى ان المظهر...
احمد واضح توجهاتك بخصوص اردوغان وبخصوص كل ماهو اسلامي
مجهول ارجو ان لايكون المواطن ضحيه للتجارب. الحلول السريعه يجب ان...
غاده بالتوفيق دكتور اتمنى لك مزيدا من التقدم والازدهار مبدع...
احمد ابوعماره اتفق معكم دكتور عبدالرحمن بضرورة تسليط الضوء على هذا الجانب...
عجلان وإخوانه