الخميس 02 جمادى الأولى 1439 - 18 يناير 2018 - 27 الجدي 1396

البرنامج يستهدف المطلقات لتعزيز مهاراتهم العملية والعلمية في مختلف المجالات

"بوينج" تدعم برنامج جمعية مودة الخيرية لتطوير الكوادر النسائية بالمملكة 

استقبل رئيس شركة بوينج  في المملكة العربية السعودية المهندس أحمد بن عبد القادر جزار المدير التنفيذي لجمعية مودة الخيرية خلود التميمي وذلك  في مقر الشركة الرئيسي بمدينة الرياض، حيث قام جزار وبالنيابة عن بوينج بتقديم دعم مادي خصص لبرامج تطوير المرأة وبرامج التدريب والتأهيل المهني.

وأثناء اللقاء قام جزار بالإستماع إلى عرض تفصيلي عن الجمعية وعن المبادارت التي قامت بها وما حققته هذه المبادارات في تقديم الدعم لهذه الفئة من النساء وتحسين المستوى المعيشي لهن بالإضافة إلى العناية بشئون المرأة ودراسة الظواهر المتعلقة بها والعمل على رفع مستواها اجتماعيا واقتصاديا بالمنطقة.

وحول هذا الأمر قال المهندس أحمد عبد القادر جزار: " يأتي هذا الدعم في إطار التزام  شركة بوينج بالمسؤولية المجتمعية الواجب تأديتها في تنمية مجتمعنا السعودي في شتى المجالات ومختلف القطاعات، ولا سيما في تعزيز دور نساء المجتمع وتمكينهن من المساهمة في بناء هذا الوطن ودوام العطاء فيه". وأضاف": تعمل بوينج جاهدة على دعم برامج المسؤولية الإجتماعية في مختلف دول العالم منذ تأسيسها عام 1916م، وهي تتمثل في المبادرات الهادفة التي يقوم بها موظفي الشركة على صعيد العمل والمجتمع بالإضافة إلى عقد شراكات فاعلة لتنفيذ مبادارات نوعية مبتكرة".

تعتبر بوينج من الشركات النشطة على صعيد مبادرات المسؤولية الاجتماعية في المملكة، حيث تقدم الدعم للعديد من المؤسسات الغير ربحية مع التركيز على مجالات متنوعة بما فيها التعليم، والرعاية الصحية، والخدمات الإنسانية. 
وقامت الشركة بدعم العديد من الجهات المحلية الغير ربحية التي تعمل على توفير شتى الخدمات الضرورية لبرامج المسؤولية الاجتماعية.

وصرحت رئيس مجلس إدارة الجمعية الاميرة سارة بنت مساعد بن عبدالعزيز آل سعود: بأن  جمعية "مودّة" جمعية أسرية تعمل على تعزيز الاستقرار الأسري وتهدف إلى الحد من نسب الطلاق المرتفعة ومعالجة آثاره السلبية على الأسرة وذلك من خلال برامج تنموية متعددة للدعم الاجتماعي والاقتصادي كمشروع صندوق عون لتمكين المرأة المطلقة ومن في حكمها وأبنائها ، حيث يهدف هذا المشروع إلى تعزيز قدرات المطلقات ومن في حكمهن وأبنائهن سعياً لإدماجهم في عجلة التنمية المستدامة وصقل قدراتهم ومهاراتهم مع تقديم كافة أشكال الدعم من تدريب وتوظيف وبدائل تمويلية ميسرة لتمكينهم من الحصول على فرص عمل أو إنشاء مشاريع صغيرة خاصة بهم تحقق لهم الاكتفاء الذاتي وتنقلهم من الاحتياج والاعتماد إلى الاستقلالية والإنتاج ، وقد بلغ عدد أفراد المستفيدات وأسرهن حتى الآن حوالي (3800) فرد. 

كما وجهت سموها باسمها واسم منسوبات الجمعية الشكر والامتنان لشركة بوينج متمثلة برئيسها  على هذه المبادرة الاجتماعية والاهتمام بنشر ثقافة العمل، مما ينعكس إيجابياً على تعزيز قدرات المستفيدات بما يسهم في توفير الحياة الكريمة لهن ولأسرهن.   

عجلان وإخوانه

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد