الثلاثاء 06 شوال 1439 - 19 يونيو 2018 - 28 الجوزاء 1397

مستقبل الطاقة المتجددة

هانى بن محمود طيبة

أثبتت الدراسات المهتمة بالطاقة الشمسية والمصادر الأخرى من الطاقة المتجددة إستمرار إنخفاض أسعارها. فلقد انخفضت أسعار تركيب محطات الطاقة الشمسية بحوالي 26٪ في العام الماضي حسب ما ذكرته بلومبرج لتمويل الطاقة المتجددة. كما أن أسعارها انخفضت بنسب أعلى من ذلك في البلدان التي تقوم بتركيب محطات الطاقة الشمسية بكثافة أعلى مثل الصين و الهند.

و لقد اتجهت أنظار العالم إلي الطاقة المتجددة في العقد الماضي على أنها إحدى السبل لإنقاذ الكرة الأرضية من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون والاحتباس الحراري. إلا أن إستمرار إنخفاض أسعارها بصورة كبيرة قد حول أنظار العالم من كون الطاقة المتجددة حلا لمشكلة إلى أحد أساليب إنتاج الطاقة الإقتصادية. إلى درجة أن المصاريف الإستثمارية لتركيب محطات الطاقة الشمسية أصبحت أقل تكلفة من تركيب محطات توليد الكهرباء الإعتيادية.

إن معدل تكلفة إنتاج الكهرباء LCOE (Levelized Cost of Electricity) و هو معادل يساوي تكلفة الميجا وات ساعه لمشاريع انتاج الطاقة الكهربائية علي مدى عمر المشروع مع الأخذ في الحسبان المصاريف الإستثمارية والتشغيلية بما فيها سعر الوقود. فمعدل تكلفة إنتاج الكهرباء LCOE للطاقة المتجددة بمختلف مصادرها يستمر في الانخفاض مع الوقت بالنسبة إلى مشاريع إنتاج الكهرباء بالطرق الإعتيادية كالبترول و الغاز و غيرها.

و سبب إنخفاض أسعار تركيب الطاقة المتجددة عموما و الطاقة الشمسية على وجه الخصوص هو التطور التقني المستمر مع زيادة الإنفاق على مراكز الأبحاث التي تعمل جاهدة لتطوير الإستفادة من مصادر الطاقة المتجددة المختلفة. فعلى سبيل المثال، فإن الزيادة الملحوظة في إنتاج اللوحات الشمسية حول العالم أدي إلى انخفاض أسعارها. و تسعى مراكز الأبحاث المختلفة حول العالم، ومنها بعض مراكز الأبحاث المتخصصة في المملكة، لتطويرها و زيادة كفاءتها. كما يجدر بنا أن نذكر التطور التقني الذي حدث في توربينات الرياح. فإن توربينات الرياح اليوم تنتج نفس الطاقة الكهربائية بنصف سرعة الرياح التي كانت تحتاجها في السنين الماضية. 

كما أن من أحد الأسباب المهمة لإنخفاض أسعار الطاقة المتجددة هو أسلوب تقديم عطاءات المشاريع بسعر الكيلو وات ساعة مما يجبر صاحب العطاء على التخلص من أي تكلفة زائدة في عطائه لتقديم أقل سعر ممكن للكيلو وات ساعة. و تجدر الإشارة إلى أن مشروع الطاقة الشمسية بسعة 300 ميجاوات و الذي عرضه مكتب تطوير مشاريع الطاقة المتجددة و التابع لوزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية في المملكة كان الأقل سعرا في العالم بسعر 6.67 هللات للكيلو وات ساعة. و هذا السعر مقارب جدا لسعر توليد الكهرباء بإستخدام البترول و الغاز الطبيعي في المملكة. و تشير التقارير المختلفة أن أسعار الطاقة المتجددة سوف تستمر في الانخفاض في المستقبل.

لقد أصبح من الممكن الآن بناء محطات للطاقة الشمسية بدون الحاجة إلى دعم مادي من الحكومات. و لو أن استمرار الدعم الحكومي لمشاريع الطاقة سوف يسهم في سرعة تطورها و زيادة إنخفاض أسعارها. و بالرغم من رفع الدعم الحكومي عن مشاريع الطاقة المتجددة في بريطانيا على سبيل المثال، إلا أن الشركات المختلفة ما زالت تقوم بتنفيذ مشاريع الطاقة الشمسية الكبيرة utility scale.

بالرغم من أن التقارير تذكر أن العالم سوف يستمر في استخدام البترول إلى سنة 2040 على الأقل. إلا أنه أصبح من الواضح أن الطاقة المتجددة هي المستقبل. و أنها سوف تستحوذ على صناعة الطاقة الكهربائية بمصادرها المختلفة.

المزيد

التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "صحيفة مال الإلكترونية" ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

التعليقات

إضافة تعليق جديد

سعود هذه نوع من العبودية الجديدة ...امريكا تريد اذلال الاخرين...
محمد يااستاذ اسعار النفط تتناسب عكسيا مع الدولار فكيف جمعت...
عمر باسودان شكرا على جميل المقال عن نظام الشركات السعودي الجديد بصفة...
سعد عبدالله السلامة الاستفادة من المقال بنشره سؤال وجواب .
عبير تقصير صاحبه كأس القهوه اللي قابلتها بالمحل مو بالضرورة...
عجلان وإخوانه